القصص الإسلامية في عصر التكنولوجيا الذي نعيشه الآن، يجب أن نخصص وقتًا من اليوم للقراءة لأنها غذاء للعقل والروح، وخاصة قراءة القصص للأطفال لما لها من دور مهم ومؤثر، حيث تساهم في بناء شخصيتهم وتعليمهم القيم والمبادئ الصحيحة،  ونوع القصص المهمة هي القصص الدينية التي نتحدث عنها في هذا المقال.

أروع قصص اطفال اسلامية

  • تعتبر القصص الدينية أو الإسلامية مهمة في تعليم الأطفال القيم والمبادئ المهمة في تربيتهم مثل الصدق والأمانة والكرم.
  • واجب تجاه الوالدين، احترام الآخرين، الصوم، الصلاة، الشجاعة، إلخ،  في السطور القادمة، سنخبرك بقصة قصيرة نتعلم منها الصدق.

القصة (محمد وصدقه)

  • كان هناك ولد صغير اسمه محمد كان يذهب إلى المدرسة، وأعطاه والده ثلاثة جنيهات مقابل مصروفه.
  • كان والده موظفًا فقيرًا،  أراد الطفل مصاريف كبيرة ليشتري كل ما يحتاجه مثل زملائه، وتمنى أن تتم ترقية والده في العمل.
  • يزداد راتبه، وعندما يلتحق بالمدرسة يجد مبلغًا من المال على الأرض ويفكر قليلاً.
  • ثم ذهب إلى غرفة المخرج وطرق على الباب بهدوء، فأذن له المدير بالدخول، ثم دخل وأخبر المخرج بالحكاية، وأعطى المال للمخرج.
  • وشكره المخرج على هذا السلوك النبيل الذي يدل على حسن تربيته وصدقه وأن الله يعوضه ويعطيه أجرًا عظيمًا في الدنيا والآخرة.
  • ثم نادى المخرج في الميكروفون أنه يوجد معه مبلغ من المال،  كل من فقدها يأتي إلى غرفة المخرج ليعلمه مقدار المال ويأخذها، وبالفعل جاء طالب إلى المخرج وأخبره بمواصفات المبلغ فأعطاه المدير إياه بعد التأكد من صحة أقواله.
  • ابتهج الطالب بحزنه وشكر الطالب محمد على سلوكه النبيل.
  • عندما خرج من غرفة المدير، فكر في كلمات المدير وكيف سيكافئه الله.
  • انتهى اليوم المدرسي وعاد إلى المنزل.
  • وأخبر أمه الأمر كله، فقالت له سبحان الله، لقد جازك الله قبل أن تعود إلى البيت، كما ترقى أبوه.
  • زاد راتبه، وتمكن والده من زيادة مصاريفه، فكان محمد سعيدًا جدًا بهذه الأخبار السعيدة وعرف قيمة سلوكه.
  • تربيته الصالحة وعلمه أن الله يحبه ويعطيه أجرًا عظيمًا.
  • وأخيراً وليس آخراً، تعلمنا من هذه القصة أهمية الصدق، فهي من أنبل الأخلاق، والأمين محبوب من الله ورسوله.
  • إنه يعطيه أجرًا عظيمًا في الدنيا والآخرة، وأهمية رواية القصص للأطفال، حيث يساعد في بناء شخصيتهم ويثبت في أذهانهم.