أضرار المكياج على البشرة  في الوقت الذي أصبحت فيه مستحضرات التجميل لا غنى عنها بشكل يومي، على غرار الروتين، ظهرت تحذيرات من الإفراط في استخدام المكياج وإساءة استعماله على الجلد، لاحتوائه على مواد كيميائية ضارة ببشرتك ؛ في السطور التالية سنتطرق لأبرز عيوب المكياج لبشرتك والمواد الداخلة في تصنيعه.

مكونات المكياج

صناعة مستحضرات التجميل (المكياج) يهيمن عليها استخدام المواد الكيميائية في إنتاجها، وهي من العوامل التي تؤدي إلى عيوب المكياج لبشرتك بأنواعها.

على سبيل المثال لا الحصر استخدام أسيتات الرصاص كمادة أساسية لتصنيع أحمر الشفاه، مما يُظهر مشاكل سواد الشفاه لدى العديد من الفتيات على المدى الطويل، وعناصر أخرى مثل الفثالات والبارابين.

من أبرز عيوب المكياج لبشرتك تسارع ظهور التجاعيد وعلامات الشيخوخة المبكرة، والخطوط التي تظهر حول العينين والفم عند الابتسام.

أضرار المكياج على البشرة

عيوب الماكياج لبشرتك لا حصر لها، وربما استخدام المكياج الكامل بشكل متكرر ومستمر لا يسمح لوجهك بالتعافي من الضرر الناجم عنه.

  • ظلال العيون: أحد الأسباب الرئيسية التي تؤدي إلى ترهل الجفون هو التطبيق المستمر لألوان ظلال العيون. على المدى الطويل، تؤثر المواد الكيميائية المصنعة منها على طبقات الجلد الرقيقة المحيطة بالعينين.
  • كريمات الأساس: الاستخدام اليومي لكريمات الأساس على الجلد لا يسمح للخلايا بالتجدد بشكل صحي وبالتالي ظهور التجاعيد والخطوط التعبيرية، لأن امتصاص هذه العناصر من قبل المسام يسبب الحساسية والالتهابات مع الاستخدام المفرط.
  • أحمر الشفاه: تظهر آثاره بشكل مستمر في جفاف الشفاه واللون الغامق بالإضافة إلى التشقق.

إزالة المكياج قبل النوم

مساوئ المكياج لبشرتك يزداد تأثيرها السيئ عند إهمال إزالتها وتنظيف بشرتك قبل النوم ؛ يتنفس الجلد في ساعات متأخرة من الليل، حيث تجدد الخلايا نفسها في محاولة للتغلب على الضرر الذي تتعرض له طوال اليوم.

بالإضافة إلى التأثيرات التي تعبر عنها بشرتك باستمرار كإحدى الحيل الدفاعية من خلال تكوين الرؤوس السوداء أو المواد الدهنية التي تحاول من خلالها حماية نفسها، مما ينتقص بالتأكيد من نضارة بشرتك.

مشاكل ترهل الجلد في سن مبكرة وانتفاخ العين المتكرر نتيجة التواجد المستمر لهذه المواد الكيميائية عليها.

عيوب مزيلات المكياج

على عكس الغرض المتوقع من المزيلات، لكن في بعض الأحيان يمكن أن تدعم عيوب الماكياج لبشرتك، حيث تحتوي معظم المزيلات التجارية على مواد كيميائية مثل إيثيل بارابين وبيوتيل بارابين.

وهذه العناصر لها تأثير في إحداث العديد من المشاكل للجلد، مثل تصبغ الجلد أو التهاب الجفون وملتحمة العين بسبب تطبيقها الخاطئ على الوجه.

يجب توخي الحذر عند اختيار مزيل المكياج الخاص بك، ويفضل استخدام المواد الطبيعية لتقليل عيوب المكياج لبشرتك ومساعدتها على التعافي من عيوبه العديدة، مثل استخدام:

  • زيت اللوز الحلو: يمكنك استخدامه كمزيل للمكياج والاستفادة من خصائصه العلاجية التي تعيد نضارة بشرتك وتجدد خلاياها.
  • فيتامين هـ مع زيت الجوجوبا: لاستخدامه فوائد علاجية قوية تمنع تجاعيد بشرتك وظهور الخطوط التعبيرية بدلًا من إعطاء بشرتك المواد والعناصر الضرورية التي تحتاجها.
  • الزبادي: يقوم بوظيفتين، الأولى هي إزالة المكياج عن البشرة برفق، كما يعمل على ترطيبها وإعطائها النضارة، وبالتالي تجنب عيوب المكياج لبشرتك.