ثلاث أيات كونية تدل على عظمة الخالق سبحانه وتعالى تراها فقط بالعين المجردة. بالعين المجردة التي يمكن أن تصل إلى 6000 نجمة تضيع بسبب

ثلاث أيات كونية تدل على عظمة الخالق

هناك العديد من الآيات التي تدل على عظمة الله تعالى، فقد خلق الكون كله بتأمل شديد الحذر يدل على وجود خالق عظيم لهذا الكون. إنه يعتمد على شيء معين، لكنه يتغير حسب الارتفاع والمكان ودرجة الحرارة. وهذه من الآيات الكونية التي تدل على عظمة الخالق سبحانه وتعالى. وكذلك تناوب الليل والنهار الذي وجده كل منهما لسبب معين، فالنهار للعمل والبحث عن القوت، والليل مخصص للنوم والراحة.

أيات كونية

بعد أن عرفنا بعض الآيات التي تدل على عظمة الخالق في أنها صعبة الفهم ومعقدة، ومن حيث التنظيم والتوافق بين الليل والنهار أيضًا، فهناك علامتان، الكون والنجوم. وتتكون من العديد من المجرات والكواكب والنجوم والنيازك وغيرها، أما النجوم فهي أجرام سماوية مشتعلة تتكون من غازات تحترق باستمرار. لذلك، فهي أجسام ملتهبة ومضيئة أيضًا. أقرب نجم على وجه الأرض هو الشمس التي تبعد 150 مليون كيلومتر.