ما هو دواء ايزوبايد isobide ودواعي الاستخدام مؤشرات استخدامه والآثار الجانبية للدواء، نستخدم في حياتنا الكثير من الأدوية الضرورية لعلاج العديد من المشكلات التي نعاني منها والأمراض أيضًا، كما يجب علينا قبل استخدام أي دواء أن تعرف على هذا الدواء ونوعه وما هي آثاره الجانبية وما هي الأشياء التي يجب تجنبها عند استخدام هذا الدواء والأدوية التي نتجنب جمعها معًا لأنها يمكن أن تلحق الضرر بنا وصحتنا، لذلك سأوضح لك هنا ما هو الإيزوبيداد. الطب هو استخدامه وآثاره.

ما هو دواء ايزوبايد isobide ودواعي الاستخدام

اسمها العلمي هو إيزوسوربيد ثنائي النترات، حيث يعمل إيزوسوربيد ثنائي النترات على إرخاء العضلات الملساء في الأوعية الدموية بالإضافة إلى توسيع الشرايين والأوردة الطرفية، بالإضافة إلى مجموعة الأدوية التي تنتمي إليها النترات.

  • يوسع الشريان التاجي ويحسن التدفق الجانبي إلى المناطق اللافقارية.
  • كما أنه يوسع الأوعية الدموية ويسهل تدفق الدم من خلالها ويسهل على القلب ضخ الدم.
  • أيضا، يستخدم Isopide لتقليل الذبحة الصدرية، حيث يتم تناول القرص تحت اللسان.
  • كما أنه يعمل على إرخاء العضلات الملساء في الأوعية الدموية.
  • يتم استخدامه لعلاج ضغط الدم وأمراض الشرايين.

ما هي استخدامات Isopide

جميع الأدوية المعترف بها لها آلية عمل محددة تعمل من خلالها، وهنا نذكر تأثير Isopide:

  • يعمل ثنائي النترات إيزوسوربيد على استرخاء العضلات الملساء في الأوعية الدموية، مما يساعد على توسيع الشرايين والأوردة المحيطية.
  • كما أنه يقلل من طلب القلب للأكسجين، مما يقلل من الحمل على البطين الأيسر وبالتالي يقلل من الضغط الانبساطي.
  • كما يوسع الأوعية الدموية مما يسهل تدفق الدم وضخه للقلب بسهولة.
  • يوسع الشريان التاجي.

ما هي الآثار الجانبية للأيزوبيد

العديد من الأدوية التي نستخدمها لها آثار جانبية تؤثر على الشخص الذي يستخدمها، حيث يجب الانتباه لهذه الآثار وعدم تناول الأدوية التي تتفاعل مع بعضها البعض لأنها بدلاً من أن تفيدنا فإنها تؤثر علينا بشكل سلبي، وهذه الجوانب تشمل التأثيرات:

  1. صداع ودوخة وشعور بالدوخة
  2. توهج الرقبة والوجه.
  3. انخفاض ضغط الدم، خاصة عند تغيير وضعية الجلوس.
  4. نقص الدم الموضعي.

أهم تحذيرات من Isopide

هناك العديد من الحالات التي يجب تجنبها عند استخدام عقار Isopide، ويجب توخي الحذر عند استخدام هذا الدواء:

  1. تخفيض ضغط الدم
  2. بطء ضربات القلب
  3. يستخدم بحذر في المرضى الذين يشتبه في إصابتهم باحتشاء البطين الأيمن.
  4. لا يستخدم في حالات اعتلال عضلة القلب الضخامي.
  5. لا تستخدم في حالة الذبحة الصدرية.
  6. – عدم القيادة والعمل على الآلات لأنها تسبب الدوار.
  7. كما أنه مضاد استطباب لمن لديهم مستويات منخفضة من الأكسجين في الدم.
  8. في حالة انخفاض حرارة الجسم وسوء التغذية.
  9. كما أنه يحذر من استخدامه بشكل متكرر لأن ذلك يقلل من فعاليته بمرور الوقت..