ما هي قصة اسراء جعابيص وسيرتها الذاتية تعاني العديد من النساء في سجون الاحتلال من أبشع أساليب التعذيب، كما يعانين من الكثير من الأهمية الطبية المعتمدة ويحرمهن من تلقي العلاج اللازم، حيث كانت مواقع التواصل الاجتماعي تعج بالموضوع. الأسيرة الفلسطينية إسراء جعبس المعتقلة منذ سنوات في سجون الاحتلال الإسرائيلي في ظل تدهور حالتها الصحية جراء إصابتها بحروق شديدة، وإسراء جعبس من الأسيرات الفلسطينيين التي تعاني من إصابتها بالمرض، سياسة الإهمال الطبي ومنعها من تلقي العلاج اللازم وإجراء العمليات الجراحية العاجلة اللازمة لحالتها، في هذا المقال سنزودكم بكافة التفاصيل المتعلقة بقضية الأسيرة الفلسطينية إسراء حبيس.

ما هي قصة اسراء جعابيص

إسراء جعبس فلسطينية. ولدت في 22 يوليو 1989. تبلغ الآن 33 عامًا. هي مسلمة، كانت تدرس في السنة الثانية في الكلية الخاصة في بلدة بيت حنينا شمال القدس المحتلة، في التربية الخاصة، حيث عملت مع كبار السن حتى بالإضافة إلى الأنشطة الترفيهية في المدارس والمؤسسات، تزوجت إسراء منها ابن واحد “معتصم” عمره 8 سنوات. أصيبت إسراء في حريق شب في سيارتها، ونتيجة لذلك أصيبت بحروق من الدرجة الأولى والثانية والثالثة، أي قرابة 50٪ من الحالات. أصيب جسدها بحروق، وفقدت 8 أصابع، مع تشوهات في الوجه والظهر.

ما هي أسباب اعتقال إسراء جعابيص ؟

اعتقلت شرطة الاحتلال إسراء في 11 تشرين الأول (أكتوبر) 2015، وكانت في طريقها من أريحا إلى القدس. كانت تعمل في القدس يوميًا، وتنقل بعض متعلقات منزلها إلى مسكنها الجديد بالقرب من مكان العمل. كانت تحمل معها أنبوب غاز فارغ وجهاز تلفزيون. كما قالت إسراء في التحقيق، حيث كانت تدير المكيف ومسجل السيارة، وقبل أن تصل إسراء إلى حاجز الزعيم بأكثر من 1500 متر، تعطلت السيارة قرب مستوطنة معاليه أدوميم. من رجال شرطة الاحتلال، إلا أن رجال الشرطة لم يوفروا لها سيارة إسعاف، واتصلوا واستدعوا المزيد من رجال الشرطة. في البداية كانت حادثة عادية، ثم أرسل الإعلام العبري، معتبرا ما حدث عملية تستهدف الإسرائيليين المجانين.

كيف تمت محاكمة إسراء جعابيص ؟

بعد كل ما ذكرناه عن سبب الاعتقال، لا بد من معرفة قرار المحكم، وبعد ذلك قامت شرطة الاحتلال باعتقال إسراء، حيث تم توجيه لائحة اتهام ضدها لمحاولتها تنفيذ عملية وقتل يهود بتفجير أنبوب غاز، وعقدت سلطات الاحتلال عدة جلسات داخل المستشفى بسبب صعوبة نقلها إلى المستشفى، المحكمة بسبب وضعها الصحي الصعب، حيث حكمت المحكمة على إسراء بالسجن 11 عاما وغرامة قدرها 50 ألف شيكل حيث صدر الحكم في 7 أكتوبر / تشرين الأول 2016.